الاثنين، 21 مايو، 2012

إلى الرجل الذي...

إلى الرجل الذي أحبني ولم يسألني
                  سامحني ولم يعاتبني
                  احترمني ولم يحاسبني!

إلى الرجل الذي ولدني وحضنني
                  أمّنني واستأمنني
                  لاعبني ومتّعني!

إلى الرجل الذي كتبني وقرأني
                  ألهمني وحرّرني
                  أعطاني ونسب الفضل لي!

إلى الرجل الذي ... مع حبي!

هناك 3 تعليقات:

Ibrahim of Carthage يقول...

جميل :)

Primavera يقول...

وينك شموس؟ كيف الحال؟ :)

CHAMS AL ASSIL يقول...

شكرا بريما على سؤالك فعلا أسعدني كثيرا أنا بخير والحمد لله أتخبط وسط أسئلة كثيرة أحاول البحث والكتابة وسأنشر قريبا جديدي إن شاء الله شكرا مرة أخرى على اهتمامك وإل اللقاء