الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

حقي في الحياة


هناك أناس من الكبر والوقاحة بمكان بحيث يسلبونك حقك في الحياة!
بدون سلاح، بدون دماء، بمسدس مكتوم الصوت، بكلمات قليلة غير مدوية لكنها غير قابلة للتداوي... كلمات قد تنساها ولكنك لا تبرؤ منها وقد تتجاهلها ولكنك لا تتجاوزها... تختزنها ولا تملك إلا أن تحزن منها...
يسلبك هؤلاء حريتك لأن لونك لا يعجبهم
وأنوثتك لأنها لا تطابق مواصفاتهم
وإيمانك لأنك أكثر ورعا منهم
وكرامتك لأنك أكثر أنفة منهم
وشرفك لأنك أطهر منهم...
يسلبونك تشبثك الفطري بالحياة لأنك تستحقها أكثر منهم ويدفعونك إلى الاختباء من ذاتك لأن جمالها يؤذيهم...
يعلمونك البكاء الصامت والحزن الدفين والقدرة الذاتية على تدمير أحلامك...
يقتلونك بدم بارد ويتركونك تموت ببطء ظنا منك أنك مت منتحرا!!!

ليست هناك تعليقات: